ايران تريد استعادة عشرات المليارات من الدولارات هو مستحق له من قبل الهند وغيرها من مشتري نفطها باليورو والفواتير مبيعات النفط الخام الجديدة باليورو، أيضا، وتبحث للحد من اعتمادها على الدولار الأمريكي بعد تخفيف العقوبات الشهر الماضي.

وکالة ألأنباء انرجی برس - وقال مصدر في شركة النفط الوطنية الإيرانية المملوكة للدولة (شركة النفط الوطنية الايرانية) لرويترز ان ايران سوف تهمة في يورو للحصول على عقود نفطية وقعتها مؤخرا مع شركات بما في ذلك النفط الفرنسية والغاز العملاقة توتال، تكرير الاسبانية سيبسا وLitasco، الذراع التجارية لشركة لوك أويل الروسية.
وأضاف "في الفواتير لدينا نذكر شرط أن المشترين من نفطنا سيكون عليها أن تدفع باليورو، والنظر في سعر الصرف مقابل الدولار في وقت قريب من تسليم" قال المصدر شركة النفط الوطنية الايرانية.
ورفض لوك أويل وتوتال عن التعليق، في حين سيبسا لم تستجب لطلب للحصول على تعليق.
وقد أبلغت إيران أيضا شركائها التجاريين الذين مدينون المليارات من الدولارات التي كانت تريد أن تدفع باليورو بدلا من الدولار الأمريكي، وقال الشخص الذي لديه معرفة مباشرة لهذه المسألة.
وسمح لايران لاسترداد بعض الأموال المجمدة بموجب العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة في عملات أخرى غير الدولار، مثل الريال العماني والدرهم الإماراتي.